الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصةجوهانز كيبلر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
RunOrDie

avatar

المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 20/04/2009
العمر : 21

مُساهمةموضوع: قصةجوهانز كيبلر   الأحد مايو 03, 2009 10:19 am

ولد جوهانز كيبلر في مدينة ويل بجنوبي ألمانيا سنة 1571م وأصيب إصابة حادة بالجدري وهو في السنة الرابعة من عمره مما سبب له ضعف النظر وعجز اليدين وكان والده جندياً مرتزق وأمه ابنة أحد بوابي الفنادق وقد كانت تواجهه في بداية حياته عدة مصاعب منها إن والده معظم وقته مخمور وأمه قواها العقلية غير متزنة وهو مصاب بضعف النظر وعجز اليدين وضعف البنية لكن كل ذلك لم يمنعه من الجد في دراسته حتى وقع عليه الاختيار ليصبح قساً فدخل أحد معاهد تعليم اللاهوت

حصل على منحة دراسية من جامعة توبنجن وهناك اطلع على أفكار كوبرنيكوس المتعلقة بحركات الكواكب حول الشمس ولقد أثرت فيه العلوم والرياضيات لدرجة أن هجر الكنيسة ووجهت له دعوة ليكون أستاذاً للفك بجامعة غراز وسببت له الإضطرابات الدينية وهو بروتستانتي مشاكل جعلت يستحيل بقاءه في جامعة غراز وتزوج فتاة غنية ليستقر بقية حياته

وقد كان مرتبط ارتباطاً وثيقاً مع علمه بعلم النجوم والبروج وهذا من تأثيرات الخرافات الماضية وحاول تفسير الكون على الطريقة اليونانية بالتعامل مع الأشكال الهندسية الكاملة وهي فكرة الأجسام الصلبة

ترك كيبلر غراز واتجه إلى براغ حيث العالم والفلكي الكبير المنفي الدنماركي تيكوبراهي 1541 _1601الذي أدي دوراً حيوياً في إثبات نظرية كوبرنيكوس القائلة بأن الشمس وليس الأرض هي مركز الكون وذلك بعد أن شهد حدثاُ نادرا حول نجم سوبر نوفا وكان براهي في حاجة إلى عالم رياضيات يساعده في حساباته الفلكية فقام كيبلر بالحسابات الفلكية وأبدى مهارة فائقة وجعله براهي مساعداً له وقام كيبلر بتحليل المعلومات التي قام برصدها براهي واستنتج قوانينه الثلاثة والمعروفة بقوانين كيبلر والتي تبين حركة الكواكب حول الأرض وقد نشرها عام 1618م وكان يعرف مسبقاً أن هذه التفسيرات لن تجد تأييداً من الناس بل سوف تعتبر معارضة للدين ومعادية للكنيسة وأيد كيبلر نظرية كوبرنيكوس القائلة بدوران الأرض حول الشمس وأن الشمس هي مركز الكون وهذه النظرية مع صحتها غلا أنه غير معترف بها آنذاك ووضع نظريته القائلة بأن مدارات الكواكب مدارات غير مكتملة بل اهليلجية وكذلك نظريته هذه لم تحظى بالقبول لأن كان منذ زمن طويل تعتبر الدائرة هي الصورة الكاملة وهي معطاة من الله ولذا فهي الطريق الوحيد الممكن للأجسام الفلكية سلوكه ولذا توقع كيبلر انه لا يمكن فهم وقبول تفسيراته إلا بعد زمن طويل

النظام التايخوي هو نظام وضعه براهي ومفاده أن الكواكب تدور حول الشمس وبأن كل هذه المجموعة من الكواكب بما فيها الشمس تدور حول الأرض وهو نظام ثالث حاول فيه براهي الجمع بين نظامي بطليموس و كوبرنيكوس

قوانين كيبلر

إن مدارات الكواكب السيارة ليست دائرية بشكل تام كما كانت تقضي قوانين كوبرنيكوس بل هي على شكل قطع ناقص أو اهليليجي وأن الشمس تحتل إحدى بؤرتي القطع الناقص
القانون الأول

إن الكواكب السيارة تزداد سرعتها عندما تقترب في مداراتها البيضاوية من من الشمس مقارنة بسرعتها في أقسام مداراتها البعيدة عن الشمس
القانون الثاني
إن مربع زمن الدورة لأي كوكب يدور حول الشمس يتناسب مع بعده عنها
القانون الثالث

وعند الجمع بين قوانين كيبلر يتضح أن هناك ثمة قوة جاذبية توجد بين الأجرام السماوية وقد كان يطمح كيبلر منذ شبابه أن يكشف العلاقة بين أبعاد الكواكب كي يتجلى أمامه بديع صنع الخالق ولذا أطلق على قانونه الثالث اسم القانون التوافقي فهو يبين في الواقع أن هناك تأثير جوهري بين الكواكب والشمس ويعود الفضل إلى هذا القانون التوافقي بتوجيه نيوتن نحو وضع نظرية الجاذبية وإيجاد ما عرف بالفترة الفلكية وهي عبارة عن الوقت الذي يستغرقه الكوكب في دورة واحدة كاملة حول الشمس وتعرف بداية الدورة ونهايتها بنقطة تقع على التقاطع مع خط يصل بين الشمس وبين احد النجوم البعيدة

مع العلم أن هناك ما يعرف بالوحدة الفلكية وهي المسافة التي تقطعها الأرض في الدورة الكاملة حول الشمس وبهذا تكون الفترة الفلكية خاصة بدورة كل كوكب لوحده أما الوحدة الفلكية فهي مقياس عام لكل الفترات

*************ملاحظة *************

يجب التنبيه على أن دور العلماء العرب والمسلمين في الجاذبية الأرضية ملموس وبيّن ولكن علماء الغرب ينكرونه وينسبوه لأنفسهم وقد تكلم عن الجاذبية الأرضية كثير من علماء المسلمين منهم ابن الحائك الهمداني ت334هـ في كتاب الجوهرتين العتيقتين والبيروني ت 433 هـ في كتابه القانون المسعودي والإدريسي ت 560 هـ في كتابه نزهة المشتاق وهبة الله بن ملكا البغدادي ت560 هـفي كتابه المعتبر في الحكمة وغيرهم ومع ذلك ينسبها الغرب لعلمائهم مثل جاليليو وكيبلر ونيوتن وهؤلاء لا ينكر دورهم احد ولكن يجب اعطاء كل ذي حق حقه فهؤلاء طور هذا العلم وطبقوه عمليا ورياضياً وهذا لا يجعلنا ننسبه لهم وحدهم

وكذلك القانون الأول من قوانين كبلر ليس من اكتشافاته وابتكاراته بل سبقه العلماء المسلمون كأبناء موسى بن شاكر حيث رسموا الشكل الأهليجي بطريقة خاصة واثبتوا ذلك في كتاب الحيل وأول من تكلم في أن الكواكب تتحرك في مدارات اهليليجية هو أبو الحسن إبراهيم بن يحي النقاش الزرقالي من علماء القرن الرابع الهجري ثم تبعه غياث الدين جمشيد بن مسعود الكاشي ت 829هـ -1436م في كتابه نزهة الحدائق حيث قدم شرحاً مفصلاً في كيفية رسم الشكل الأهليليجي للقمر وعطارد وقدم دراسة مفصلة عن مدارات القمر وعطارد واثبت انها اهليليجية وليست دائرية ومع ذلك كله ينسبه الغرب لعالمهم كبلر والله المستعان


تعديل نيوتن لقانون كيبلر الثالث
قام نيوتن 1642_1727م بتعديل قانون كيبلر الثالث ليتوافق مع قانونه الثالث الذي ينص على أن لكل فعل ردة فعل مساوي ومعاكس وحيث أن دوران الكواكب لاتدور حول الشمس الثابتة ولكن في نفس الوقت الشمس نفسها تدور حول مركز المجموعة الشمسية وجعل القانون بعد التعديل كما يلي



ولكن يبقى قانون كيبلر صحيح تقريباً للحجم الهائل للشمس بالنسبة لاي كوكب والفرق الذي يمكن ملاحظته صغير جداً بين كوكبين ويبقى قانون كيبلر كما هو مناسباً



حيث أنّ كتلة واحدة أكبر كثير من الآخرين. ثمّ، نرى الذي مركز الكتلة للنظام جوهريا بمركز الجسم الهائل



هذه الحالة في النظام الشمسي إنّ الشمس هائلة جدا مقارنة بأيّ من الكواكب لكلّ الأغراض العملية، الشمس تقريبا (لكن ليس تماما) ساكنة في مركز كتلة للنظام، كما إعتقد كيبلير أصلا

و هذا الأمر يكون بين جسمين يحدث بينهما تجاذب سواء كوكبين أو نجمين أو كوكب ونجم إذا هم بشكل جذبي يتّجهون إلى بعضهم البعض، كلّ كتلة تدور حول المركز المشترك للكتلة النظام نصف الطريق بينهم



تحدث هذه الحالة عموما مع النجوم الثنائية (نجمان شدّتا بشكل جذبي ببعضهم البعض لكي يدورون حول مركزهم المشترك للكتلة) في العديد من الأنظمة اللامعة الثنائية، جماهير النجمين مماثل وتصحيح نيوتن إلى قانون كيبلير الثالث كبير جدا

وقد أكد نيوتن بعد اكتشافه لقوة التجاذب بين كل الأجسام في النظام الشمسي إن قوانين كيبلر الثلاثة هي النتيجة المباشرة لقانون الجاذبية واكد أخيراً أن حركة الكواكب كلها خاضعة لقانون الجاذبية العام

وبهذا يكون كيبلر مهد الطريق لنيوتن لأكتشاف قوانينه في الجاذبية





قام العالم الكبير كيبلر باحتساب مدارات كواكب المجموعة الشمسية الأهليلجية قطع ناقص في مداراتها حول الشمس وبذلك حطم الفكرة القديمة القائلة بأن مسارات الكواكب دائرية الشكل فأوضح القوانين الأساسية للنظام الشمسي والمعروف حالياً وقد أكد العالم اسحاق نيوتن أن قوانين كليبر هي النتيجة المباشرة لقانون الجاذبية وأن جميع الكواكب تخضع حركتها لقانون الجاذبية
وقد قدم كيبلر لكتاباته بعبارة عظيمة جاء فيها
لعله ينتظر قرناً حتى يجود الزمان بقاريء كما جاد الله بعد ألف سنة بعالم يتقن المشاهدة

كما قام كيبلر بتحليل المعلومات التي جمع براهي واوصلته إلى صياغة قوانينه التي تفسر حركة الكواكب والتي فسرها نيوتن بالجاذبية وهي لاتزال باقية وهذه القوانين هي نفسها التي تحكم حركات الأقمار الصناعية التي تطلق الدول الآن وقام كذلك بالإشراف على دراسة 228 نجماً دراسة جيدة وذلك في عام 1601م

واكتشف كيبلر أن الكواكب تسير في مدارات اهليليجية وليست دائرة كما كان معتقد سابقاً وكذلك اكتشف أن كل كوكب يغير سرعته عندما يتحرك في مداره وبما أن المدار الأهليليجي يقرب الكوكب من الشمس فإنه يكتسب سرعة وحسب كيبلر الزمن الذي يستغرقه كل كوكب في دورانه حول الشمس ووجد أن الزمن الذي تستغرقه البعيدة اكبر من الزمن الذي تستغرقه الكواكب القريبة

وقد أدى كيبلر خدمات جليلة وإضافات لفروع من العلم متصلة بعلم الفلك والفضاء فله دراسات في الإبصار وعلم البصريات طورت بعض الأفكار الهامة فيما يتعلق بانكسار الضوء وقد ابتكر الأسس التي بني عليها المنظار الفلكي وكاد بعلمه الرياضي يقترب جداً من فكرة التكامل والتفاضل وكانت لديه معلومات هامة عن المد والجزر الذي يحث في المحيطات

مات جوهانز كيبلر في عام 1630م وذلك قبل ميلاد اسحاق نيوتن باثنتي عشرة سنة ذلك الذي قدر له أن يؤسس عمله العظيم معتمد على أعمال هذا العالم العبقري

تكريم كيبلر

تعتزم وكالة الفضاء الأمريكية ناسا اكتشاف الفضاء للبحث عن كواكب تشبه الأرض واطلقت على المسبار المكلف بذلك اسم جوهانز كيبلر تكريماً له وعرفاناً بفضله وحدد لهذه المهمة عام 2006م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصةجوهانز كيبلر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الافضل للابد :: صور x صور :: مشاهير الرجال و النساء-
انتقل الى: