الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حياء سيدنا عثمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
RunOrDie

avatar

المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 20/04/2009
العمر : 20

مُساهمةموضوع: حياء سيدنا عثمان   الجمعة مايو 08, 2009 6:39 pm

حياء سيدنا عتمان
الحياء أيضاً من شيمة الرجال..
فكلمة الحياء عادة ما ترتبط في الأذهان بصورة المرأة وعلى الأخص الفتاة العذراء..في حين أن من الرجال العديد من الأسماء ممن ضربوا المثل في اتصافهم بالحياء..
الحياء صفة إلهية..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"(( إن ربكم تبارك وتعالي حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع إليه يديه أن يردهما صفراً ))
الحياء صفة نبوية: فقد كان عليه الصلاة والسلام أشد حياء من العذراء في خدرها ، وما رئي ماداً رجليه بين صحابته قط..والمواقف الدالة على الحياء النبوي أشهر من أن نشير إليها.
الحياء صفة المؤمنين: ومن هؤلاء نذكر اسماً قد لازم الحياء ولازمه الحياء حتى أصبح صفة يعرف بها وتعرف به..وهو سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه..
يقول صلى الله عليه وسلم "((أصدق أمتي حياءً عثمان‏))ويروى أنه لشدة حيائه رضي الله عنه ، كان إذا اغتسل يغتسل جالساً لئلا يكشف شيء منه حتى أمام نفسه..
وقد شهد الرسول صلى الله عليه وسلم بحيائه حين همَّ عثمان بالدخول عليه فاعتدل في جلسته ، وقال: ((ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة)).
وقد تزوج سيدنا عثمان من رقية ابنة النبي صلوات الله وسلامه عليه ، وأقام في بيت النبوة فترة من الزمن ، وعنها يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad( إن عثمان مكث عندي كذا وكذا ما سمعت خشخشه ماءه في الطشت_يعني ما أسمع عثمان النبي وهو يغتسل حتى لا يؤذي الرسول صلى الله عليه وسلم_))
وماتت زوجه رقية ، وزوجه صلى الله عليه وسلم من أختها أم كلثوم..وعندما ماتت..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لو كان عندنا أخرى لزوجناها عثمان))
وبعد ما يقرب من اثني عشر عاماً من توليه الخلافة تتأجج الفتن ويتكالب عليه المتآمرون من أعداء الأمة وتحين لحظة القضاء ، فلما كان يوم مقتله رأى في المنام رسول الله وأبا بكر وعمر وأنهم قالوا له: اصبر فإنك تفطر عندنا القابلة، فلما أصبح شدَّ عليه سراويله خشية أن تبدو عورته إذا هو مات أو قتل ، وقال لأهله: إني صائم. هكذا عاش حييِّاً وهكذا مات حييِّاً رضوان الله عليه.
ولقد كانت سيرته العطرة مجسدة لمفهوم حياء الرجل حين يستحي ، وتستحي جوارحه من الله ومن الناس بل وحتى من نفسه ، ولكن حياءه رضي الله عنه لم يعقه عن خدمة الدعوة والجهاد في سبيل الله في مختلف المواقع سواء بالمال أو النفس أو قول الحق ، حتى تولَّى خلافة المسلمين ما يقرب من اثني عشر عاماً شهدت توسعاً غير مسبوق في رقعة الخلافة الإسلامية ، كما كان له الفضل في جمع الناس على حرف واحد ، وكتابة المصحف على العرضة الأخيرة التي درسها جبريل مع رسول الله في آخر سنين حياته..ليكون لنا فيه وفي رسولنا الكريم وفي الصحابة والتابعين الأسوة الحسنة في عظيم القيم وسمو الأدب وجميل المناقب..
فعجبت لهذه الشخصية العظيمة التي اشتهرت بالحياء( في حين نجد ان الفتاة التي تزين وجهها هذه الكلمة الطيبة وهذه الصفة التي ربما خلقت من اجلهاافتقدتها ) فلنتخذ هؤلاء العظماء قدوة لنا في كل اخلقنا عسانا نفوز بالجنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حياء سيدنا عثمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الافضل للابد :: معلومات :: اسلاميات-
انتقل الى: